أنت هنا

وجه المرسوم الملكي الكريم ذو الرقم (8/م) المؤرخ في 19/4/1406هـ مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في أولى مهام نظامها الأساس إلى القيام "باقتراح السياسة الوطنية لتطوير العلوم والتقنية، ووضع الاستراتيجية والخطة اللازمة لتنفيذها"  كما ترسخ هذا الاتجاه الوطني في خطتي التنمية الخامسة (1410-1415هـ), والسادسة (1415-1420هـ) 

على أن تفعيل هذه السياسة الوطنية مرهون بإرساء منظومة وطنية للعلوم والتقنية والابتكار قادرة على توطين التقنية وتطويرها واستنباتها؛ بما يخدم القطاعات التنموية المختلفة، ويعزز من قدراتها التنافسية، وقادرة –أيضاً- على تحقيق الاستفادة المثلى من الفرص التي يتيحها الاقتصاد العالمي المعاصر سريع التغير. إن إيجاد منظومة وطنية متطورة يتطلب تنمية القدرات والإمكانات العلمية والتقنية وتعزيزها وتنميتها وتوجيهها نحو الأولويات والحاجات الوطنية. 

وفي يوم  لاثنين 17 ربيع الآخر 1427هـ - 15 مايو 2006م قام خادم الحرمين الشرفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يرحمه الله  بتدشين ووضع حجر الاساس لمشروع واحة جامعة الملك سعود العلمية «كسب» وازاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع قائلا                                   (بسم الله وعلى بركة الله لخدمة الدين والوطن) 

 وفي يوم الأربعاء 20 رجب 1429هـ -23 يوليو2008م

وضع  صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز يرحمه الله حجر الأساس لأول برج في وادي الرياض للتقنية ( برج الابتكار)  وذلك بمقر جامعة الملك سعود في الرياض .